منتدى شام الياسمين


أصدقائي الزوار
نرحب بكم بمنتدانا أجمل ترحيب
ونتمنى لكم قضاء أجمل الأوقات معنا
وتسجيل في هذا المنتدى منتدى شام الياسمين
مع تحيات الأدارة

منتدى شبابي يحتوي على كافة مستلزمات الشباب والصبايامن حوارات و نقاشات ذات طابع هادف وكافة مسلتزمات الجامعة من نقاشات عامة ومواضيع تخص الكل

اهلا وسهلاً بكم معنا في
منتدى شام الياسمين
يرجى قبل الدخول الى غرفة الصوتية شام الياسمين تحميل برنامج المحادثة
ان لم يكن قد حملته سابقاً على جهازك كي تفتح الغرفة الصوتية
مع تحيات أدراة المنتدى
flower
اهلا وسهلاً بكم معنا في
منتدى شام الياسمين
ولآن الى كل محبين الفيس بوك رابط مجموعة شام الياسمين على الفيس بوك
http://www.facebook.com/home.php?sk=group_185927508115099&ap=1
مع تحيات أدراة المنتدى
flower

    الحياة****وشريطالامل

    شاطر
    avatar
    jaguar
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    الجنس : ذكر
    الابراج : الدلو
    الأبراج الصينية : الحصان
    عدد المساهمات : 86
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    العمر : 27
    الموقع : صايع ضايع بالشوارع
    العمل/الترفيه : عاطل عن ********************الامل
    المزاج : انادي بصوت عالي ولا احد يسمع

    مميز الحياة****وشريطالامل

    مُساهمة من طرف jaguar في السبت نوفمبر 13, 2010 2:53 pm

    شريط الأمل !!!

    تشابكت الحياة ... وضاعت الأساسيات ..
    مُزج الخل بالحليب .. رغم استحالة ذلك ..
    وخفق الزيت بالماء رغم عدم امكانيّة تحقق ذلك ..
    الأبيض تلوّن بالسواد ..
    والسواد امتزج بألوان الطيف ..

    أفرزت التصرفات حماقات ..
    وأنجبت الحماقات أفعال ..
    خلقت الأفعال أكذوبات ..
    بنت الأكذوبات أكبر الطموحات ..
    تحطّمت الطموحات ووصلت إلى قمة الفشل ..
    انصهرت حبات الفشل وتحوّلت إلى خوف وجبن ..
    تبخّرت مياه الخوف وغيّمت سحابات الآمال والأحلام ..
    فهطلت أمطار اليأس والاستسلام ..
    دفنت الأمطار في صندوق الحياة ..
    وغلق الصندوق بشريط من سواد الأمل ...!!!!!
    مامعنى كل ذاك ..؟؟
    وعند حرماننا من أبسط الأمور في حياتنا ..
    فما الذي بقي للتمني اذاً ..؟

    يكفي أيها الزمان ...
    إلى متى؟
    إلى أين ؟
    وبأي اتجاه ؟

    يكفيك أيها القدر ..
    يكفيكَ دموع البشر ..
    لمَ تريد المزيد ؟
    لم كل هذا الطمع ؟

    لم لا تذهب وتحطّم كل تلك الحواجز التي تبنيها المسافت " بدلاً من تحطيمك لآمالنا ..

    يكفيكِ أيتها الحياة ...
    فكيف لنا أن نسامح؟
    وكيف لنا أن نسامحكِ ؟

    بعد أن جعلتينا نحضن ذنوبنا ونرعاها هكذا ... نحضنها "لتكبر" ...
    فلتذهبي وتستغلي الفرص ..
    لتدفنينا داخل ذاك الصندوق ..
    ويخنقنا سواد ذلك الشريط ..

    " المتنكّـــــــــــر بالأمـــــــــــل "
    بقلمي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 23, 2018 4:51 pm